هل يعيد التاريخ نفسه؟ خطة زيدان لتحقيق الثنائية مع ريال مدريد - ما لا تعرفه عن الرياضة
يوليو 14, 2020

ما لا تعرفه عن الرياضة

تبحث عن الغريب في عالمها ونحن اختصرناها في عالمنا

هل يعيد التاريخ نفسه؟ خطة زيدان لتحقيق الثنائية مع ريال مدريد

   
شارك على

11 مباراة في حوالي شهر تقريبًا، أجواء نارية، عودة بعد توقف النشاط، مخاطر عديدة فيما يتعلق بالإصابات، زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد لديه خطة واضحة للخروج من كل تلك المآزق والعودة للمنافسة، زيدان في الواقع لديه خطة!.

الخطة

الخطة تتمثل في الاستعانة بعناصر من الفريق الرديف وتوسيع دائرة مشاركة الاحتياطيين، عليه إيجاد تشكيلة كاملة ربما تتمتع بالقدرات البدنية الملائمة لما تبقى من عمر الموسم، وهو ليس طويلا بالمناسبة، ولكن التحدي هو الوصول لأسماء قادرة على اللعب في نفس هذا المستوى من المنافسة، زيدان رجل التوازنات عليه أن يخلق الكيمياء اللازمة لدمج تلك العناصر مع الفريق الأول دون أن ينخفض مستوى الفريق، ولم لا؟ أن يتعزز مستوى الفريق بتلك الدماء الجديدة.. وزيدان رجل الدماء الجديدة في ريال مدريد على مدار تاريخه.

11 مباراة في 36 يومًا، زيدان تعاطى مع هذا الأمر بإعادة جميع المنتمين للفريق إلى العمل البدني بأسرع وقت، وعليه قد يلجأ الفرنسي التاريخي إلى أقصى ما يمكن فعله باستغلال سياسة المداورة.

زيدان سيختبر إستراتيجيته بحرص في المباريات الأولى، لن يكون هناك مجال للاعتماد على كافة العناصر الأساسية ربما في أي مباراة، لدى ريال مدريد مباراتان بالغتا الصعوبة أمام فالنسيا وريال سوسيداد، هنا قد تتم الاستعانة بالتشكيلة الأساسية، لكن في باقي المباريات، سيتم تطعيم الملعب بعناصر جديدة أو على الأقل تلك التي لم تنل نصيبها من المشاركة الأساسية مع الفريق، بل قد لا يقتصر التطعيم بتلك العناصر في المباريات السهلة، ستكون ضمن الفريق في المباريات التي يصفها زيدان دائمًا بـ(المعقدة للغاية).

المعضلة ستكون في مراكز بعينها لن يستطيع زيدان استبدال لاعبها الأساسي، ففي رأس الحربة على سبيل المثال لا بديل لبنزيما، مع إصابة يوفيتش، ومواصلة ماريانو دياز التدرب بشكل لا يبدو معه اللعب أساسيا أمرا مرجحا، ولكن هنا قد يلجأ زيدان للعب بأسينسيو في مركز المهاجم الوهمي، أسماء مثل براهيم ورودريجو ولوكاس فاسكيز وخاميس رودريجيز وناتشو، كل تلك ستمنح زيدان خيارات أخرى في أماكن متعددة من الملعب.

عامل تاريخي

المدرب زيدان يعرف تاريخ ريال مدريد جيدا، الميرنجي انتهج نفس الخطة من 59 عاما، حصل على دوري أبطال أوروبا بتشكيلتين تقريبًا، الأهم أنه حقق الثنائية حينها وهو الفأل الحسن، وقد كانت آخر مرة يحقق فيها الثنائية في 2016-2017 مع زيدان نفسه.

زيدان نفسه يعرف كيف يقوم باستغلال تشكيلتين، في الموسم المذكور آنفًا، 2016-2017، كانت هناك أسماء مثل خاميس رودريجيز وناتشو فيرنانديز وكوفاسيتش ودانيلو ولوكاس فاسكيز وأسينسيو وموراتا وكوينتراو وماريانو، كلها لم تكن عناصر أساسية ولكنها حصلت على الفرصة مع زيدان وساهمت في إضافة عمق كبير لتشكيل الميرنجي، زيدان يعرف كيف يفعل هذا جيدًا.