الفهد الأسود كلارنس سيدورف .. لاعب الوسط المتكامل - ما لا تعرفه عن الرياضة

ما لا تعرفه عن الرياضة

تبحث عن الغريب في عالمها ونحن اختصرناها في عالمنا

الفهد الأسود كلارنس سيدورف .. لاعب الوسط المتكامل

شارك على
  • هنالك لاعبين وسط تُميزهم القوى البدنية .. أخرين تُميزهم السرعة .. والبعض مميزون ب الكونترول والتحكم الرهيب للكرة .. او بمعدل تهديفي أفضل من الاخرين في خط الوسط .. لكن يبقى سيدورف أحد قلائل اللاعبين .. الذي جمع بين كل هذه الأمور
  • المنشأ ومكان الولادة !
  • سيدورف وُلَد في 1 أبريل عام 1976 في مدينة باراماريبو في سورينام .. وهُنا نأتي ل النقطة الأولى .. سيدورف لم يولد حتى في هولندا .. مع ذلك لديه الجنسية الهولندية ولعب .
  • ل هولندا بعد ان هاجر اليها عندما كان صغيراَ
  • سورينام مستعمره هولنديه سابقه في أمريكا الجنوبيه وكانت مركز لاخراج النجوم الموهبين دائما والذين مثلوا المنتخب الهولندى فيما بعد وهم كلارنس سيدورف وفرانك ريكارد ورود خوليت وباتريك كلويفرت وادغار دافيدز وآرون وينتر وجيمي فلويد هاسلبانك .. وفان دايك اللاعب النشط حالياً في ليفربول
  • الحياة خارج كرة القدم !
  • سيدورف أكثر من مجرد لاعب كرة قدم جيد .. سيدورف رجل أُسرة وإجتماعي على الطراز الرفيع .. كذلك رجل أعمال ومُتحدث لَبِق ..
  • ولعل خبرته الكبيره ومدى وعيه بالرياضه هو ما دفعه لانشاء الشركه الرياضيه الخاصه به ON International فهو يسخر ما تعلمه على مر السنين لعمل أشياء وتغييرات ايجابيه يستفيد منها الرياضيين
  • والهدف الأكبر لمشاريع كلارنس هو احداث تغيير على نطاق واسع فى حياة الطفل فهو يملك مؤسسه خيريه تسمى Champions for Children والتى تم انشائها لدعم ومحاولة تحسين ظروف الأطفال فى الدول الناميه وتقديم العون فى حال حدوث كوارث طبيعيه حروب أو أزمات اقتصاديه ..
  • قد تم اختياره كأول سفير ل Goal 4 Africa .. لذلك استخدم كلارنس هذا الدور للتحدث للعالم كله عن مواضيع قريبه من قلبه .. وكان هذا فى يوم 12 يوليو 2008 فى احتفال بعيد ميلاد نيلسون مانديلا التسعين وكان هدف كلارنس دائما هو جلب شيئين لأفريقيا هما التعليم وكرة القدم ..
  • فترته مع أياكس أمستردام .. لا بد من النجاح !
  • الأن لنعود ل مجال كرة القدم .. بدأ سيدورف مسيرته الكرويه فى وقت مبكر من التسعينات مع نادى أياكس أمستردام الهولندي .. بدأ مسيرته كجناح أيمن هجومى قادم بقوه بسرعة الريح .. وفى يوم 29 نوفمبر 1992 لعب سيدورف أول مباراه له مع أياكس أمسترجام وكانت ضد نادى جرونينجن
  • كان عمر سيدورف فى ذلك الوقت لا يزال 16 عام و242 يوم فقط .. ليصبح بذلك صاحب الرقم القياسى حتى الان كأصغر لاعب فى تاريخ أياكس يخوض مباراه مع الفريق الأول .. وتألق سيدورف مع النادى الهولندى ليصبح رمز من رموز الكره الهولنديه هناك ..
  • كان هذا بعد ان تَدرج في الفئات السنية ل النادي وصُقِلت موهبته في أحد أعظم مدارس كرة القدم .. لتأتي النتائج بعدها ويتم إختياره كأفضل موهبة هولندية ل عامي 1993-1994
  • تذكر دائما .. “كل من تَخَرَجَ من مدرسة أياكس وبدأ مشواره هناك .. ستجده لاعبًا مميزًا ذو شان كبير” .. وهذا ما حدث مع كلارنس.
  • لِذلك ولأنه كان لا بد ان يصبح مميزاً .. ف كتب سيدورف التاريخ في اول موسم له ك أساسي في الفريق .. حيث فاز سيدورف ب دوري أبطال اوربا مع أياكس ب موسم 1995 .. ليحصد لقبه الأوربي الاول بعمر ال 19 سنة فقط .. وكذلك حقق لقب الدوري الهولندي مرتين ..
  • سامبدوريا وتجربة أولى لم تحقق المُنتظر !
  • بعدها إنتقل سيدورف ل سامبدوريا ولعب موسم واحد .. سجل به 4 أهداف .. التأقلم ب دوري ب عظمة الدوري الإيطالي لم يكن سهل حينها .. رغم ذلك .. بقيت قيمته السوقية مُرتفعة وبقي واحد من أفضل المواهب وقتها ..
  • الإنتقال ل النادي الملكي وكتابة التاريخ !
  • في أول مواسمه مع الملكي ريال مدريد .. نجح سيدورف بالفوز بالدوري الإسباني ليكون اول بطولاته مع الملكي ..
  • في موسمه الثاني .. رفع سيدورف ثاني دوري أبطال في مسيرته بعد الفوز على يوفنتوس بالنهائي .. ليكون هزم فريقين إيطاليين في نهائي الأبطال .. ميلان بال 95 واليوفي ب ال 98 .. وهو في عمر ال 22 فقط.
  • ربما اللحظه الأكثر شُهرة لسيدورف مع الريال .. كانت عندما سجل هدف صاروخى من مسافة 40 يارده فى مرمى أتليتكو مدريد فى ديربى العاصمة الإسبانية مدريد
  • تجربة أُخرى سيئة في جنة كرة القدم .. إنتر ميلانو !
  • عاد بعد فترته مع الميرينغي ل إيطاليا مجددا .. ولكن هذه المرة مع النيراتزوري إنتر ميلانو دائرة سوداءدائرة زرقاء
  • مع الإنتر ولمدة سنتين ونصف .. فشل اللاعب بالفوز بأي بطولة .. والوصول لنهائي كأس إيطاليا كان الشيئ الوحيد الذي ممكن ذكره على المستوى الجماعي ..
  • ربما اللحظه الأكثر شُهرة لسيدورف مع الإنتر .. كانت ثنائيته التي سجلها أمام اليوفي ليتفادى الإنتر حينها الخسارة ويكتفي بالتعادل لهدفين لكل منهما ..
  • المحظة الاخيرة والأفضل في أوربا .. البيغ ميلان !
  • انتقل سيدورف الى الغريم التقليدي للإنتر .. ايسي ميلان .. ضمن صفقة تبادلية كان طرفها الأخر فرانشيسكو كوكو !
  • في أول مواسمه .. بدأ سيدورف ب كتابة التاريخ مُجدداً .. حيث فاز ب أول لقب له في إيطاليا .. كأس ايطاليا الذي غاب عن خزائن الميلان ل 26 سنة حينها ..
  • وفي نفسم الموسم .. فاز سيدورف ب دوري الأبطال الثالث له ومع نادي أخر مُختلف .. ليصبح اللاعب الوحيد في تاريخ كرة القدم .. الذي حقق بطولة دوري أبطال اوربا مع 3 اندية مختلفة
  • الموسم الذي تلاه .. فاز سيدورف بالدوري المحلي الرابع له شخصياً .. بعد لقبين مع اياكس ولقب مع الريال .. اتى لقب جديد محلي جديد .. الدوري الإيطالي .. دوري بلد جنة كرة القدم
  • عام 2005 وصل ل نهائي دوري الأبطال مُجدداً .. وكان قريب من الفوز ب لقبه الأوربي الرابع .. ولكن مُعجزة إسطنبول أجلت هذا الإنجاز حتى عام 2007 .. ليفوز سيدورف وقتها ب دوري الأبطال للمرة الرابعة في مسيرته
  • وحصد سيدورف بطولة كأس العالم للأندية .. ليصبح بذلك أول لاعب أوروبى يفوز بالبطوله مع ناديين مختلفين بعد أن سبق له وحقق البطوله مع ريال مدريد عام 1998 .. وتوج سيدورف فى هذه البطوله بالكره الفضية كثانى أفضل لاعب فى البطوله بعد زميله فى الفريق كاكا ..
  • أما عن أخر القابه مع البيغ ميلان .. فكان لقب الكالتشيو الاخير ل الميلان .. موسم 2010-2011 .. كان اخر موسم للميلان كَكُل .. وليس ل سيدورف .. ليلعب بعدها لموسم ونصف مع بوتافوغو البرازيلي ويعتزل ..
  • مع المنتخب الهولندي .. كان بالإمكان أفضل من ما كان !
  • لعب سيدورف أول مباراه له بقميص المنتخب الهولندى فى يوم 14 ديسمبر 1994 وكان مازال فى عمر ال18 شارك سيدورف مع منتخب الطواحين الهولنديه فى يورو 1996 وأضاع ركلة جزاء فى هذه البطوله كان سببا فى خروجه فى مباراة ربع النهائى أمام فرنسا ..
  • شارك أيضا فى كأس العالم 1998 ويورو 2000 ويورو 2004 ومع هذا يرى الكثيرون أن مسيرة سيدورف الدوليه كانت من الممكن أن تكون أكثر اشراقا وازدهارا لولا فقدانه لأعصابه فى بعض المناسبات فهو يملك تاريخ طويل من الأداء المخيب فى الاوقات الحرجه للمنتخب
  • كان هذا أحد الأسباب التى جعله مدربه فى المنتخب الهولندى ماركو فان باستن يتجاهله ويستبعده من تشكيلة المنتخب فى يورو 2004 وكذلك تصفيات كأس العالم 2006 وكأس العالم نفسه أيضا ..
  • فى عام 2004 حقق كلارنس رقما قياسيا شخصيا مع المنتخب الهولندى عندما لعب مباراته رقم 73 ليعادل بذلك رقم رمز طفولته فرانك ريكارد وفى نفس العام اختاره الأسطوره بيليه كواحد من أفضل 125 لاعب فى العالم فى قائمة أقرت بها الفيفا ..
  • ماركو فان باستين دائما ما يفضل عليه لاعبين كرافائيل فان در فارت وويسلي شنايدر مما دفع كلارنس فى يوم 13 مايو 2008 الاعلان بأنه لن يشارك مع المنتخب الهولندى فى يورو 2008 بسبب مشاكله المستمره مع فان باستن
  • مسيرة تدريبية ليست ك نظيرتها ك لاعب !
  • أما عن مسيرته التدريبية .. في لم يترك سيدورف بصمة حتى هذه اللحظة .. ف مع الميلان تمت إقالته بعد ان فشل بالتأهل للأبطال .. لكن هذه الإقالة كانت برأيي #الشخصي ظالمة نوعاً ما .. ميلان ذلك الموسم كان غيرمحظوظ نهائياً .. وسيدورف اتى بمنتصف الموسم ولم ياخذ وقته
  • بعدها في عام 2018 درب ديبورتيفو لاكورنيا ل 3 أشهر فقط .. حيث اتى كمدرب طوارئ للنادي .. ليُدرب في نفس العام المنتخب الكاميروني الذي أقاله بعد الخروج امام نيجيريا في بطولة امم افريقيا الاخيرة
  • التنس !
  • لو لم يصبح كلارنس لاعب كرة قدم لكان اختار أن يصبح لاعب تنس محترف فالتنس هى ثانى الرياضات المفضله بالنسبه له
  • أرقام وإنجازات !
  • مع أياكس >> الدوري الهولندي 2 .. دوري الأبطال .. السوبر الهولندية 2 .. كاس هولندا !
  • مع سامدبوريا >> 0 بطولات !

مع ريال مدريد >> كأس العالم للاندية .. دوري الأبطال .. السوبر الإسبانية .. الدوري الإسباني !

  • مع الإنتر >> 0 بطولات !
  • مع الميلان >> دوري الأبطال 2 .. كاس العالم للأندية .. الدوري الايطالي .. كاس ايطاليا .. السوبر الاوربي 2 .. السوبر الإيطالي !
  • مع هولندا >> 0 بطولات !
  • ضمن قائمة الفيفا لأفضل 100 لاعب فى تاريخ كرة القدم
  • موهبة العام فى هولندا مرتين 1993-1994
  • الكره الفضيه فى كأس العالم للأنديه 2007
  • ضمن منتخب أوروبا مرتين 2002-2007
  • ضمن تشكيلة فريق القرن لريال مدريد
  • أفضل لاعب خط وسط فى أوروبا مرتين 1998-2007
  • الشيئ الذي يُبهرَك في هذا الوحش البشري .. هو جسده وقوته وصلابته .. تسديداته الصاروخية كانت تُلخص كل شيئ .. تخيل عزيزي المتابع .. هذه صورة ل سيدورف بعد إعتزاله ب 3 سنوات .. الرياضية جزء لا يتجزأ من حياته
  • “يمكنه أن يلعب ليومين متواصلين دون أن يشعر بالتعب أو تحتاج لاستبداله”
  • كتابة: راتب يبرودي – Rateb Yabroudi